الثلاثاء، 28 يونيو، 2011

رسالة الى قبائل ورفلة والقذاذفة في ليبيا الحبيبة - تعالوا الى كلمة سواء

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ}
أما بعد
كلي أمل ورجاء في قبائل ليبيا من ورفلة والقذاذفة . امل ورجاء في نخوتها وشهامتها وبطولتها عبر التاريخ . 
والله لا أصدق ان ليبي يقتل ليبي , مسلم بقتل مسلم من أجل شخص .لا بد ان في الأمر وجه أخر ,وجه لا أود ان أراة ,ولا اود أن أتكلم عنه .وجه القبلية . 
والله اني أحب القبلية وأحترمها .احترمها و أحبها كوعاء إجتماعي أسري يردع المفسد ويمنع الظلم .فمن ينتسب الى قبيلة فهو يحمل أسمها و يهمة ان يبقى هذا الاسم الذي يحملة نظيفا طاهرا محترما , احب القبيلة حين تتماسك لتغيث المحتاج وترفد العاجز .
ولكن اكره القبلية عندما تتحول الى تعصب اعمى وسلطة سياسية ووسيلة لتفرقة المجتمع . 
ووسيلة لنصرة الظالم ,إن كان إبن عمك , أكرهها عندما تتحول الى جيش يقاتل مع الظالم . ومخالفا حديث الرسول المصطفي صلى الله عليه وسلم  انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً،
فقال: رجل يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنصره إذ كان مظلوماً، أفرأيت إذا كان ظالماً كيف أنصره؟! قال: تحجزه أو تمنعه من الظلم، فإن ذلك نصره.  
اكرة القبلية عندما  عندما تكون تكون حجر عثرة في سبيل تطور المجتمع والدولة
  
نحن أهل جزيرة العرب حيث توجد  أصول القبائل العربية . 
فأي قبيلة عربية لا تنتسب الى احدى قبائلنا فليست عربية ,فنحن قحطان وعدنان و نحن قريش وتميم وطي , ونحن ربيعة  وبني زهران ,نحن الأوس والخزرج وأسد وخزاعة .
باسم هذه القبائل كلها التي هي اصلكم ومنبعكم . 
نسألكم يا اخواننا وأبناء عمنا ان تضعوا ايديكم بأيدي بعض ولا  يكن بعضكم عونا على الآخر . وتذكروا ان ابن ادم مازال في فسحة  من دينه ما لم يصب دما حراما .
لا تجعلوا "معمر يفرقكم شيعا وأحزابا وقبائل وعشائر .فهذا هو ديدن البغاة والطغاة والفراعين فربنا يقول ﴿ إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ ﴾ , اليس هو من يأمر بالقتل بينكم . 
إخواني من قبائل ورفلة والقذاذفة , يا ابناء عم ,يا بني ابراهيم وإسماعيل وعدنان.
والله اني اعلم علم اليقين ان الكثير من ابناء هاتين القبيلتين العربيتين مشارك في ثورة الحرية والكرامة ولهم فيها اليد الطولى وفي الصفوف الأولى
ولكني خطابي هذا موجه لأثنين . موجه لمن يحمل السلاح ضد شعبه ويجيز لنفسة وزملاءه قصف المدن الأمنه بشيبها وشبابها بنسائها ورجالها بأطفالها الأبرياء . 
وأوجهه ايضا لمن يرى ذلك ويسكت سواء سكوت رضى او سكوت كراهية .فهو مشارك بالجرم .لأنه لم ينصر اخوانه . ولم يأمر بمعروف ولم ينهى عن اشد منكر شهده القرن الحادي والعشرون .
يا من تنتسبون  بالنسب الشريف . هل ستقابلون جدكم رسول الله وأيديكم ملطخة بدم شعبكم؟  كيف ستقابلون جدكم محمد صلى الله عليه وسلم ؟  كيف تردون الى حوضه ؟ 
هل تردون حوضه وانتم تقصفون شعبكم او تسكتون على من يقصف شعبكم بالجراد .

يقول الله سبحانه وتعالى " إنك ميت وإنهم ميتون .ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون.فمن أظلم ممن كذب على الله أو كذّب بالصدق إذ جاءَه أليس في جهنم مثوىً للكافرين ".
  
ثم ان معمر ميت إن لم يكن اليوم فغد او بعدة . ولكنكم باقون في بلدكم وبين اهلكم ومع قبائلكم . فهل ترضون ان تتبدل بطولاتكم وتاريخكم الأبيض الناصع في محاربة الظلم والجور والعدوان إلى صفحة اخرى سوداء تكتب بمداد من دماء شهداء الحرية ؟
ان الثورة ناجحة ناجحة ناجحة . منتصرة منتصرة منتصرة  بأذن الله . 
وبسنن الله أللتي لن تجد لها تبديلا , فلقد بدل شعب ليبيا ما بنفسة فبدل الله حكم الطاغية الذي أجترئ على القرآن فحرفة وأجترئ على السنة فأنكرها وإجترأ على الصحابة الكرام فسفههم ووصمهم بأقبح الأوصاف .
وقد امرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بالخروج على الحاكم إذا رأينا منه كفرا بواحا . 
وأي كفر بواح اكثر من تحريف كتاب الله اللذي لا يأتيه الباطل  من بين يديه او من خلفة 
وأكثر من انكار صحيح السنة الشريفة.
فخروج اخوانكم على  معمر خروجا شرعيا  يبيحه  كتاب الله . 
فالطاعة محدده لثلاثة " وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولوا الأمر منكم " 
وهنا قول الله "منكم"  معناها منا نحن المسلمين , ومعمر ليس منا معشر المسلمين فلقد سمعنا منه كلمة الكفر علانية ومسجلة وموثقه ولم نسمع منه كلمة التوبة وتجديد الإسلام ,
 فهو مازال كافرا أمام الأمة . واجب الخروج عليه ونزعه عن سلطانه .
لكم الخيار يا ابناء النسب الشريف 
هل ترغبون ان تجمعوا مع طاغية كافر قاتل ؟. 
ام تجمعون ممن يقاتلونه لينزعوه من سلطانه ؟
ممن يقيمون الصلاة , ويقولون أمنا بالله وملائكته وكتبه ورسلة ولا نفرق بين  احد من رسله .
انها لعبرة
 لمن كان له قلب او القى السمع وهو شهيد
 نسال الله الا نكون ممن انسانا انفسنا
ويجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون أحسنه

كتبه 
صالح بن عبدالله السليمان
 كاتب مسلم عربي سعودي
لسماع الملف الصوتي 
-

هناك تعليقان (2):

  1. بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه إلى يوم يُبعثون وبعد:
    أود أن أسجل صادقا شكري وتقديري وامتناني بدهشة وإعجاب كبيرين على ما بذلته من جهد عظيم مناصرة لثورة 17 فبراير الليبية، لقد أبليت بلاءً حسنا أخي صالح حتى إننا لا نجد كلمات توازي ماكتبت وقلت في حق هذه الثورة المباركة المنصورة بإذن الله...أتابع وغيري كثير كل ما تكتب باهتمام بالغ، كلماتك كالبلسم الشافي لما نعانيه في ليبيا من عنف وابتلاء بسبب هذا الطاغية المتكبر الكافر الذي لايؤمن بيوم الحساب..أنا من مدينة مصراتة الليبية وأحد الإعلاميين بها، وأتمنى أن أتواصل معك عن طريق الإيميل ليكون حضورك فاعلا معنا عندما تنقشع هذه الغمامة السوداء عن سماء ليبيا الحبيبة، أتمنى لقائك قريباوسأعمل على ذلك عندما يحين الوقت المناسب.
    شكرا شكرا شكرا، وبارك الله فيك وحولك

    ردحذف
  2. اخي الكريم
    ارسل لي ايميلك صفحتي في الفيسبوك
    http://www.facebook.com/3arabonline
    اخوك صالح

    ردحذف

أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال