الجمعة، 13 مايو، 2011

"قراءة ما بين السطور في خطاب القذافي لبني الوليد"

"قراءة ما بين السطور في خطاب القذافي لبني الوليد"

استمع الكثير منا لخطاب القذافي الموجه لبني الوليد والذي يطالبهم فيه تحديدا بالهجوم على مصراتة , ويسمي هجومهم المطلوب "تحريرا" ويرشوا أهالي بني الوليد ويعدهم بالكثير فسيكون أبا لمن مات أبوه وأبنا لمن مات ابنه وأخا لمن مات أخوه . وأن عائلات اللذين سوف يقتلوا في الهجوم على مصراتة  لن ويحتاجوا لشيء في الدنيا بعد ذلك . هذا ملخص الخطاب .

ولكن يلزمنا قراءة ما بين السطور . واستخلاص ما المراد قوله حقيقة ؟. ولماذا خص بني الوليد بهذا الخطاب ؟

1.  لقد اقر القذافي إقرارا كاملا بأن كتائبه فشلت فشلا ذريعا في مصراتة . وأنها لن تستطيع العودة لها مرة أخرى, ولذلك يطلب من أهالي القرى والمدن المجاورة لها أن يتولوا هذه المهمة القذرة نيابة عن قواته . هذه القوات التي عمل طوال الأربعون سنة من حكمه على تقويتها , وزودها بكل أنواع الأسلحة .  هذا الإقرار بالهزيمة , لم يستطع القذافي التصريح به بصورة واضحة جلية. ولكن مهما كان الأسلوب الذي استعمله , فهذا إقرار واضح وجلي بالهزيمة أمام ثوار مصراتة .

2.  اعتبر القذافي انه قد أذل في مصراتة ولكن كنى عن نفسه ب "ليبيا" فهو دائما ما يختزل الوطن كاملا في نفسه . ولكنه عندما كان الأمر فيه إذلال وهزيمة فأنه يتكلم عن ليبيا . وعكس المعادلة فان كان هو ليبيا ,  فان ليبيا هي معمر القذافي وأي إذلال لمعمر هو إذلال لليبيا . وهنا نعلم انه بات يحس بالذلة التي طالما أذاقها لليبيين

3.  أعاد القذافي استخدام مصطلح قديم . مصطلح كان يستخدمه إعلام جمال عبد الناصر. وهو "الرجعية العربية" والمقصود في هذا المصلح هو الملكيّات العربية أو الأنظمة الملكية في العالم العربي. وهنا نجده قد تخلى عن لقب ملك ملوك أفريقيا. و نلحظ أيضا أنه فقد ثقته في الدعم الأفريقي له .

4.  بدأ يغدق الوعود لليبيين اللذين يقفون إلى جانبه. فهو سيكون أبا وأخا وأبنا . ولن يحتاج مناصريه أي شيء في هذه الدنيا  وهذا اعتراف ضمني انه كان مقصرا في حقهم سابقا . حيث انه خلال 42 سنه لم يكن ابنا ولا أبا ولا أخا وأنه ترك الليبيين يحتاجون . وإذا لم يكن كذلك فان وعده يصبح فارغ المضمون. و يذكرني هذا بخطاب بن على "فهمتكم" ومبارك عندما قال "أعي" وها هو الآن يقولها ولكن بأسلوب آخر

5.  شرط القذافي شرطا لتحقيق الرخاء لأتباعه, وهو "إن بقي في هذه الدنيا". وهذه "على ما أعلم" أنها المرة الأولى التي يتكلم فيها القذافي عن مغادرته للدنيا. لقد بدأ القذافي يحس أن ملك الموت أصبح قريبا منه. إن لم يكن بسبب الغارات فسيكون من الثوار اللذين بدئوا يحققون مكاسب على الأرض . وبدأ يحس بالخناق يضيق عليه . وهذا نتيجة لإحساسه بالهزيمة . وليست أي هزيمة بل بهزيمة لا يستطيع تعويضها .

6.  يعترف القذافي بجرائمه ضد أهل مصراتة . ولكنه يغلفها بغلاف آخر . فثوار مصراتة هم من قطع الكهرباء , وهم من سمم المياه , وهم من أوقف شرايين الحياة , وهم من قام بإغلاق المباني بالأسمنت أو بالحديد على ساكنيها .  هو يعترف بوقوع هذه المآسي في مصراتة ولكنه ينسبها للثوار . والمعروف للعالم كله أن قوات القذافي هي من كان مسيطرا على المناطق التي وقعت فيها المآسي . وأن الثوار خلصوا المحاصرين من شرور كتائبه . ولكن يكفينا انه اعترف بوقوعها. ونحتاج فقط لإثبات أن كتائبه هي من قامت بها وهذا أمر يسير لكل ذي عقل.

7.  تخصيص بني الوليد بهذا الخطاب , يعني وبكل وضوح أن بني الوليد ليست معه وأن كتائبه تعاني هناك. ولو لم يكن كذلك لما احتاج أن يوجه لهم خطابا خاصا .

8.  خلو جعبة القذافي من أي حل للأزمة سوى أثارة النزعات القبلية والجهوية بين الليبيين . فهو يستجدي أهالي بني الوليد و تاورغاء وزليتن وترهونة والخمس ومسلاتة في الهجوم على مصراتة . وهذا التحريض بين القبائل والمناطق ومحاولة الدس بينهم فعل لم يقم به أي قائد حقيقي , فالقادة يحاولون  دائما توحيد الكلمة وجمع الشعب على مختلف أطيافه . ولكن لإفلاس القذافي التام , و لم يبق في قوسه أي سهم سوى سهم التحريش والتحريض والفتنة بين القبائل

9.  يقول القذافي "تحرير" مصراتة" , وهذا يعني ضمنا انه غير مسيطر عليها . وهذا يكذّب ما يقوله إعلامه بأن الثوار يحتلون جيوب فقط في مصراتة , وان معظم مصراتة تحت سيطرة كتائب القذافي . فمن نصدق هنا , القذافي أم أعلامه الكاذب؟

10.         وهذا مضحك مبكي . فهو يطالب بتحرير مصراتة ,  ويطلب ذلك من قرى ومدن أخرى . ولم يطلب من أهل مصراتة نفسها  أن يشاركوا في تحرير مدينتهم . وهذا يعني بالطبع أن أهل مصراتة ليسوا معه , وأنهم هم اللذين يساعدون الثوار ويناصرونهم .

11.         أذا كان  آهل مصراتة مع الثوار كما فهمنا سابقا , حيث لم يدعوهم للمشاركة  . أذن هو يطلب تحرير مصراتة ممن ؟ هل يطلب تحرير المدينة من أهلها ... ؟  هل يطلب من أبناء المدن والقرى أن يهجموا على مدنية ويقتلوا أهلها ؟؟

12.         أوضح القذافي أنه يتعرض لضائقة كبيرة في الإمدادات . وخصوصا بعد فقده لمصراتة . حيث أنها كانت تمون الكثير من المناطق كما ذكر . وعزى سبب الضائقة إلى عدم سيطرته على هذا المنفذ الحيوي. ولو لم يكن يتعرض لضائقة لما أورد ذكر تموينها للكثير من المدن.

وبعد هذا التحليل لما بين السطور لهذا الخطاب نستطيع صياغة خطابه كالتالي :-

"" أيها الليبيون . لقد هزمت مصراتة كتائبي ولم اعد قادرا على مقاومتها واطلب من أهالي القرى والمدن التي حول مصراتة أن تقوم بالهجوم عليها . وإنني أرشوا كل من يساعدني على استعادة مصراتة بكل ما يريد ولن يحتاج أي شي في الدنيا. فلقد ضاق الخناق علي وقلّت الإمدادات . وأشعر بالذل والمهانة , وأنني قريب من أن أهزم هزيمة كاملة . فساعدوني على أبقاء ملكي وسأدفع لكم الكثير . ويا أهل بني الوليد, لماذا انتم لستم معي ؟ لماذا تقفون ضدي؟  إنني أسعى لتقسيم ليبيا إلى قسمين قسم مع الثوار وقسم تحت حكمي ومصراتة تقف في وجه مخططي هذا "".

هذا هو مجمل الخطاب الحقيقي وبقية الكلام ما هو إلا حشو فارغ

خلّص الله ليبيا والليبيين من مثل هذا الحاكم ونصرهم نصرا سهلا مؤزرا سريعا ورد كيد شانئهم إلى نحره .‏

صالح بن عبدالله السليمان 
نص الرسالة الصوتية
-----------------------
------------------------

‏هناك 3 تعليقات:

  1. أنا من قبيلة ورفلة حيث اننا نسكن مدينة بني وليد، وكان تحليلك منطقيا جدا لما حمل خطاب القردافي من توسل وإستجداء لقبيلة ورفلة ، ولكن الحمد لله فقد خرجت اعداد ليست بالقليلة في مدينة بني وليد تندد وترفض هذا الدجل القردافي ، خرجت الجماهير رغم الحصار من قبل أزلام القذافي، ورفلة ومصراتة إخوة وأصهار وتربطهم روابط قوية ووالله لولا الحصار والكتائب لخرجت الجماهير ولكن هنا يوم يا أزلام القدافي وإنني أذكركم بمظاهرة 1994 فلا تنسو ان ورفلة فيها رجال أسود...

    ردحذف
  2. بارك الله فيك أخي الكريم ,, أنا مصراتي أقيم بالخارج للأسف ,,
    فقط اردت ان أضيف أن الدجال يستجدي بن وليد و نسي أن العديد من سكان مصراته ترجع اصولهم لهذه المدينة ,, أنا أخوال أبي هم من قبيلة ورفلة التي تسكن بن وليد و هم اليوم يقاتلون الطاغية مع اخوتهم في مصراته

    ردحذف
  3. السلام عليكم
    اخي العزيز: صالح بن عبدالله السليمان
    بعد التحية والسلام. معك مواطن من مصراتة ليبيا. انا طالب ادرس في الخارج .واشكرك علي مقالك
    والله انك فسرت الواقع كلمة كلمة..كلامك كلة منطقى وواقعي و تقول انت عايش معانا.بس حاجه وحده انت ما تعرفاهش
    انك يبدولي ما عندكش خلفيه على تاريخ ليبيا وجهادها وقبائلها ومدنها ضد الغزوا ا لايطالي..وماهي دور مصراته في هدا

    لكن هدا الحقير حاول اخفاء الحقيقة من اكثر من اربعين سنة ..
    برليسكوني من اكبر القيادين العسكرين الايطالين في ايام الغزو الليبي
    الف كتاب باسم
    ليبيا حية(انثى الثعبان) ورأسها مصراتة

    قدمت ومازالت تقدم الكثير من الشهداء . اسمها بلد الوفاء ولم تعرف بخيانة ولا غدر من يوم ربنا الهمنا الحياة. اولادها شجعان ويمتازون بالدكاء
    ومشهورة بالنخيل وبذات الشاطيئن لانها تطل على البحر بساحلين جميلين . وذات الرمال. لوجود اجمل كثبان رملية في ليببا فيها
    .عاصمة التجارة في ليبيا. عمرها اكثر من 3000 سنة من الدولة البيزنطية

    اهلها من اجمل اناس
    ومعروفين بكرم الضيف وصدق الحديث و حسن المعاملة
    معضمها عرب اصلهم من شبه الجزيرة العربية
    انا اصلي يرجع الى سيدنا الحسين ابن فاطمة الزهراء

    ولكن لم تعرف لمادا القدافي اختار بني وليد ...انا احب ان اراك تبحت وتتكلم علي هده النقطة
    ليس للفتنه ولكن ليعرف الناس ما هو تاريخنا المجيد ولمادالقدافي اختار بن وليد
    هدا امتحان لك
    ومفتاح الحل ..مادا حصل في جهاد الليبين وكيف تكونت الجمهورية الطرابلسية سنة 1912
    ومن هم زعماءها الاربع .وكيف كانت نهاية كل منهم.

    ستجد الايجابه صريحة

    ولكنك انت تمتاز بالدكاء
    وفقك الله لنشر الحق في كل مكان


    السلام عليكم

    ردحذف

أرحب بكل أرآكم ومقترحاتكم يرجى ذكر الاسم أو الكنية للإجابة - ونأسف لحذف أي
تعليق لا علاقة له بموضوع المقال